الإثنين, 26 سبتمبر 2022 | 9:19 ص

شئون خارجية

ماكرون ورئيس وزراء بولندا يبحثان تشديد العقوبات ضد بيلاروسيا

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء البولندي، ماتيوز موراويكي، تشديد العقوبات ضد بيلاروس، وذلك على خلفية أزمة المهاجرين. ووفقا لوكالة “رويترز”، جدد الرئيس الفرنسي خلال مقابلة مع رئيس الوزراء البولندي اليوم الأربعاء، في باريس، رغبته في مواصلة الضغط على الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

وكانت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، أورسولا فون دير لاين، قد أكدت، أمس الثلاثاء، أن أزمة المهاجرين على الحدود بين بولندا وبيلاروس تشكل تهديدا للاتحاد. وقالت فون دير لاين، في كلمة لها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي: “إن الأزمة ليست مجرد أزمة مهاجرين فقط بل هي أزمة تمثل تهديدا للاتحاد الأوروبي”. وجددت رئيسة المفوضية الأوروبية الاتهامات للرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، بالضغط على أوروبا من خلال المهاجرين لأهداف سياسية، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بـ”نظام لوكاشينكو”.

وأكدت المسؤولة الأوروبية، على العمل مع منظمات الأمم المتحدة لإعادة المهاجرين العالقين على الحدود إلى بلدانهم، بجانب حشد 3.5 مليون يورو لتسهيل عودتهم. وأضافت فون دير لاين أن الاتحاد الأوروبي سيعد قائمة سوداء لشركات الطيران التي تساعد على نقل المهاجرين غير الشرعيين إلى حدود الاتحاد الأوروبي.

زر الذهاب إلى الأعلى