الإثنين, 26 سبتمبر 2022 | 7:25 ص

لايف ستايل

مدخنو السجائر الإلكترونية مهددون بالسرطان.. دراسة صادمة

 

ووفقًا لدراسة أجرتها جامعة جنوب كاليفورنيا ،يمكن أن تسبب هذه التغيرات البيولوجية أمراضًا مثل السرطان.

 

يُنظر إلى «الفيبينج» على أنه بديل أكثر أمانًا للتدخين، حيث تدرس المملكة المتحدة خططًا لوصف السجائر الإلكترونية لمستخدمي السجائر لمساعدتهم على الإقلاع عن التدخين.

 

كانت هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى أن السجائر الإلكترونية ضارة، ولكن اعتبر الكثيرون أن الأضرار ناجمة بالأساس عن التدخين التقليدي، لأن معظم مستخدمي «الفيبينج» إما يدخنون أيضًا السجائر التقليدية أو لهم تاريخ سابق في التدخين.

 

لكن فريقًا من الباحثين في جامعة جنوب كاليفورنيا وجدوا أن هذه الآثار الضارة تحدث حتى مع المدخنين الإلكترونيين الذين لم يلمسوا سيجارة أبدًا.

 

وقال العلماء إن الفرق الوحيد يتمثل في أن التأثيرات أكثر ضررا بالأشخاص الذين يدخنون منتجات التبغ.

 

نظرت الدراسة في 82 من البالغين الأصحاء، وقسمتهم إلى ثلاث فئات – السجائر الإلكترونية الحالية، والأشخاص الذين يدخنون السجائر فقط، ومجموعة التحكم التي لم تدخن أبدًا.

 

ثم قاموا بتحليل جينات جميع المشاركين وبحثوا عن التغييرات في تنظيم الجينات في خلايا الدم لكل مشارك.

 

أخذوا عينات دم من المشاركين لتحديد عدد الجينات التالفة في المجموعات المختلفة، وبعد حساب العمر والجنس، وجدوا أن هناك ارتباطًا مهما للجينات التالفة في مدخني السجائر الإلكترونية حتى لو لم يدخنوا مطلقًا.

زر الذهاب إلى الأعلى